جنبلاط أبرق الى أردوغان وغوتيريش معزياً بوفاة غوكسيل

صدر عن مفوضية الإعلام في الحزب التقدمي الإشتراكي، ما يلي:

 

أبرق رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان معزياً بوفاة الدبلوماسي التركي تيمور غوكسيل، الذي عمل سابقا مستشاراً للأمم المتحدة في لبنان وناطقاً رسمياً باسم قوات الأمم المتحدة العاملة في الجنوب.

 

وجاء في نص البرقية:

"تلقينا بحزن عميق نبأ وفاة السيد تيمور غوكسيل. لقد لعب السيد غوكسيل منذ بداية انضمامه إلى الأمم المتحدة في العام 1968، دوراً أساسياً، بصفته مساعداً إعلامياً، واستمر في احتلاله مراكز حساسة فيها على مدى عقود من الزمن.

 

كرّس السيد غوكسيل حياته لتأمين الاستقرار والسلام في العالم، وعلى الأخص في جنوب لبنان، كما كان شديد الإيمان بأهمية الدور الذي تلعبه قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة اليونيفيل، وبقدرتها على تحقيق ذلك الهدف. ونتقدم اليكم ولأسرته بخالص تعازينا إليكم ولأسرته".

 

 

غوتيريش

كما أبرق جنبلاط للغاية نفسها الى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، مستذكراً مسيرة الراحل غوكسيل، وشدد على "القناعة العميقة بالدور المحوري الذي تلعبه اليونيفيل في جنوب لبنان، وكذلك على ضرورة الحفاظ على هذا الدور في المستقبل القريب".

 

وأكد جنبلاط أن "تأمين الاستقرار في الجنوب هو أمر شديد الأهمية بكل المقاييس بالنسبة إلى لبنان والشرق الأوسط، ولا يمكن تجاهله أو إلغاؤه، كما أن اليونيفيل تمتلك القدرة على تحمل تلك المسؤولية الضخمة".


Hosting and support by