ملتقى أبوغزاله المعرفي يعقد اجتماعا متخصصا لبحث مشكلة الازدحام المروي

عقد ملتقى طلال أبوغزاله المعرفي اجتماعاً متخصصاً لبحث مشكلة الازدحام المروري وأزمة السير في العاصمة عمّان، برعاية الدكتور طلال أبوغزاله رئيس ومؤسس "طلال أبوغزاله العالمية"، وبمشاركة عدد من المسؤولين وأصحاب الاختصاص وممثلين عن القطاعين العام والخاص من مديرية الأمن العام وإدارة السير والوزارات المعنية والنقابات وأمانة عمّان والمجتمع المدني.

جاء الاجتماع بهدف بحث أسباب الأزمة المرورية المتفاقمة، ومراجعة المشاريع والخطط الحالية، ومحاولة تقديم حلول ومقترحات للخروج بتوصيات وتقديمها لأصحاب القرار في مجلس الأمة والحكومة، وتشكيل لجنة متخصصة لمتابعة التوصيات.

أكدّ الدكتور أبوغزاله أن مشكلة الازدحام المروري أصبحت عبئاً كبيراً يثقل أجهزة الوطن ويرهق اقتصاده، إضافة إلى أبعادها النفسية والاقتصادية والبيئية التي تلقي بظلالها على المواطن والمجتمع. 

وأشار أبوغزاله إلى أهمية تقديم حلول ومقترحات تسهم في حل هذه المشكلة أو التخفيف من آثارها السلبية من خلال ثورة المعرفة وتكنولوجيا المعلومات وتقنية الاتصالات التي اثبتت نجاحها في عدد من مدن العالم. 

وأشاد أبوغزاله بجهود مديرية الأمن العام ورجال السير الذين يقومون بواجبهم في جميع الظروف القاسية، حاملين على عاتقهم المسؤولية، الأمر الذي يوجب التعاون معهم ومساعدتهم من خلال الجميع. 

من جانبه، بين سعادة العين السيد عيسى مراد رئيس لجنة العمل والتنمية الاجتماعية في مجلس الأعيان أن القطاع التجاري يتأثر سلبا مع الازدحام المروري، موضحا أن ذلك يرفع من تكلفة النقل والشحن الأمر الذي ينعكس على سعر البيع النهائي للمستهلكين.

فيما قال السيد مالك حدّاد مدير عام شركة النقليات السياحية الاردنية المساهمة "جت" أن بعض الأنظمة والقوانين المعمول بها في قطاع النقل محبطة وبحاجة لمراجعة شاملة لجذب الاستثمارات، داعيا إلى تفعيل قانون النقل لعام 2017 والذي أقر ونشر في الجريدة الرسمية ولم يفعّل حتى الآن.

وأكد المهندس فوزي مسعد نائب نقيب المهندسين على ضرورة تشديد العقوبات على المواطنين والمركبات المخالفة لقوانين السير، داعيا إلى إيجاد أنظمة مترابطة داخل المدن والتحول إلى المدن الذكية والاهتمام أكثر بالبيئة من خلال تشجيع اقتناء المركبات الكهربائية.

وأشار المهندس رياض الخرابشة المدير التنفيذي للبنية التحتية والطرق ومشروع الباص السريع في أمانة عمان إلى أن أسباب ترهل قطاع النقّل متعددة أبرزها البيروقراطية وضعف التفاعل بين مؤسسات الدولة، داعيا إلى التوجه للاستثمار في البنى التحتية وفي مشاريع النقل الجماعي.

وأشار عطوفة العقيد رائد العساف مدير سير العاصمة ممثلاً عن مديرية الامن ووزارة الداخلية إلى أن السلوكيات المرورية وقيادة المركبات الخاطئة لها الاثر الكبير في الازدحام المروري، مستشهدا بتقرير إدارة السير لعام 2019 الذي بين أن 98,2% من الحوادث تكون بسبب السائق وليس الطريق أو المركبة.

من جانبه أشار مدير مديرية سلامة النقل والبيئة من وزارة النقل المهندس مجدي بركات إلى أن غياب الاستقرار الإداري والتنظيمي في قطاع النقل وتداخل الصلاحيات سبب رئيسي في المشاكل التي يعاني منها قطاع النقل، داعيا ضرورة إعداد دراسة الأثر المروري قبل السماح ومنح تراخيص البناء لأي منشأة. 

وأشارت المدير التنفيذي للطرق في وزارة الأشغال المهندسة سناء الرواشدة إلى أهمية وجود مادة تعليمية ضمن منهاج الطلبة في المدارس للتوعية بأخلاقيات وقواعد السلوك في الطرق.

وأشار الدكتور محمد البدور رئيس الملتقى الوطني للتوعية والتطوير وأمين عام المؤتمر الوطني للشباب المسؤول عن عدد من المبادرات الشبابية إلى أهمية إدماج الشباب في التوعية المرورية وإسهامهم في تعزيز ثقافة مجتمعية تبنى على الالتزام والتقيد بقواعد السير الآمن لتكون الطرقات أكثر أمانا.

وقدّم المدير التنفيذي لملتقى طلال أبوغزاله المعرفي ومستشار التعليم والشباب في "طلال أبوغزاله العالمية" السيد فادي الداود عرضاً تقديمياً حول إحصائية نشرها موقع "نومبيو" مؤخرا، والتي تبين أن الأردن حلّ في المرتبة 14 عالميا والثاني عربيا من حيث الازدحامات المرورية من بين 85 دولة، وحلّت العاصمة عمان في المرتبة 41 من بين 250 مدينة عالمية. ويعد موقع "نومبيو" أكبر قاعدة بيانات في العالم توفر معلومات حديثة عن ظروف المعيشة في العالم بما في ذلك تكلفة المعيشة ومؤشرات الإسكان، الرعاية الصحية والمرور والجريمة والتلوث.

 


Hosting and support by